هل الصيام خطر على مريض القلب أم لا؟ والاحتياطات اللازمة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 25 مايو 2022 - 18:12
هل الصيام خطر على مريض القلب أم لا؟ والاحتياطات اللازمة‎

يعتبر الصيام وخاصة لمرضى القلب من الأمور المفيدة لمثل هذه الحالات المرضية، رغم تخوف الكثيرين من أصحاب مرض القلب بسبب الصيام.

في الموضوع التالي سنجيب على عدة أسئلة تتعلق بمرضى القلب والصيام، وهل الصيام خطرا على مرضى القلب أم لا، وما هي الاحتياطات الواجب على مرضى القلب اتخاذها.

الصيام ومريض القلب

يعتبر الصيام مفيد جدا لمرضى القلب، حيث يتوقف المريض خلال الصيام، عن التدخين وتناول المنبهات، وغيرها من السلوكيات التي تؤثر بالسلب على مرضى القلب.
حيث يساعد الصوم لمدة 16 ساعة تقريبا في اليوم، على إراحة الجهاز الهضمي، وتوفير كمية كبيرة من الدماء التي يضخها القلب لمختلف أعضاء الجسم، لينعكس الأمر بشكل إيجابي على صحة الانسان بشكل عام، ومرضى القلب بشكل خاص.
ويعمل الصيام طوال ال16 ساعة طوال اليوم إلى إذابة الدهون الملتصقة بجدران الأوعية الدموية، وبالتالي يزيد تدفق الدم الى هذه الأوعية ويزيد بالتالي نسبة الأوكسجين والغذاء الواصل إلى الخلايا عبر الدم وبذلك تزداد حيوية وعمل الخلايا.
ومن هنا نستطيع القون أن الصيام لا يؤثر سلبا على مرضى القلب الذين يتمتعون بحالة مستقرة، والذين لا يصابون بأعراض متكررة كآلام الصدر أو الصعوبة في التنفس.

مرضى ممنوعون من الصيام

ورغم ما ذكرناه إلا أن هناك حالات من مرضى القلب لا يمكنهم الصيام، وبالطبع عليهم سؤال الطبيب والتأكد من قدرتهم على الصيام، وهذه الحالات هي كما يلي:
  • مرضى الأزمة القلبية.
  • مرضى جراحات القلب والذين جرت لهم الجراحة خلال شهر ونصف قبل الصيام
  • حالات الضيق أو الالتهاب الشديد للصمامات.
  • الحالات التي تتناول أدوية تخثر الدم.
  • آلام متكررة في الصدر.
  • حالات قصور القلب الاحتشائي.
  • مرضى القلب الموجودون بالفعل تحت الملاحظة داخل المستشفى.

الاحتياطات اللازمة لمرضى القلب أثناء الصيام

بعدما تيقنت أنك كمريض للقلب سوف تصوم هذا الشهر الكريم، هنا ينبغي عليك أن تتبع عدة نصائح وضعها الأطباء وخبراء التغذية خصيصا لمرضى القلب، حتى لا تتأثر صحتهم بالصيام، بل حتى إفادتهم صحيا من خلال الصيام، وهذه النصائح هي ما يلي:
  • أولا: يجب على المريض تناول 8 أكواب من الماء منذ آذان المغرب وحتى الإمساك مع آذان الفجر، ويأتي هذا الأمر تجنبا لحدوث جفاف لنسبة الماء بالجسم ما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم والإفطار.
  • ثانيا: ينصح خبراء التغذية وأطباء القلب بتقسيم وجبة الإفطار إلى ثلاث وجبات، لآن هذا سيكون أفضل في هضم الطعام وتخفيف الضغط على عضلة القلب حتى لا تحدث أضرارا على صحة المريض
  • ثالثا:تعتبر زيادة الوزن على مرضى القلب من أخطر الأمور على صحتهم، ولهذا ينصح الأطباء بممارسة الريالضة التي تتناسب مع مريض القلب ويب أن تكون رياضة خفيفة مثل رياضة المشي وتكون لمدة ساعة واحدة عقب تناول الوجبة الرئيسية وهي وجبة الإفطار.
  • رابعا: النظام الغذائي، يجب على مريض القلب بشكل عام والمريض الذي يريد الصيام بشكل خاص، اتباع نظام غذائي صحي، يتجنب فيه الحلويات والمقليات والنشويات، ويكثر فيه من الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3 مثل الأسماك المشوية.
  • ويفضل أن يتناول مريض القلب أنواع مختلفة من الخضروات وبشكل كبير السلطة الخضراء، كما يعتبر تناول الفاكهة أمر ضروري لصحة مريض القلب، واعتبار تناول الفاكهة وجبة من اغلوجبات الثلاث التي سيتناولها مريض القلب بعدجد الإفطار.

اقرأ أيضا:

الطعام الصحى و الرياضة فى الشباب يحسنان صحة القلب

نغزات القلب علامة على أي مرض؟.. اعرف التشخيص والأعراض

فوائد دواء انتريستو 50 و100 و200 لضعف عضلة القلب والسعر والبديل