هل الصيام الطويل يرفع السكر أم يخفضه؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 06 أبريل 2022 - 16:24
هل الصيام الطويل يرفع السكر أم يخفضه؟‎

يعتبر وضع مريض السكري في شهر رمضان الكريم من الأمور الخاصة التي تشغل بال الكثيرين المصابين بهذا المرض لكن كيف يمكن لمريض السكري ان يصوم خاصة إذا كان يعاني من مرض السكري من النوع الأول أو حتى من النوع الثاني، والحالات الشديدة التي تترافق عادة بهذا المريض ويتساءل الكثير من مرضى السكر، هل الصيام الطويل يرفع السكر أم يخفضه للحديث أكثر عن صيام مرضى السكري في شهر رمضان المبارك سنحاول أن ننقل لحضراتكم أراء خبراء التغذية حول صيام شهر رمضان وهل الصيام الطويل يرفع السكر أم يخفضه.

صيام صحي

تتحدث أحد خبيرات التغذية عن أهم القواعد لمرضى السكري في شهر رمضان الكريم وذلك للحفاظ على مستوى السكر طوال اليوم فتقول:
التغذية والدواء الذي يتناوله مريض السكري من الضروري أن تكون منتظمة، كما انه من الضروري أن ننسى أننا كنا بالأيام العادية حيث الثلاث وجبات، سناكات صحية بين الوجبات ، الان يتغير النظام لا شعوريا.
وتؤكد خبيرة التغذية أنه يتواجد عندنا فقط وجبتين رئيسيتين مع السناكات فالأدوية أيضا ستتغير، أما بالنسبة للأطعمة التي لابد من تناولها ، هناك اشياء عامة لابد من التركيز عليها، وهي كما يلي:
أولا: سنبدأ بوجبة الأفطار
يستطيع مريض السكر الإفطار على تمر حيث نبدأ به مع كوب من الماء، وكلما عجلنا بالإفطار بعد الاذان مباشرة كلما كان أفضل. ثانيا: تناول السلطة
ثم بالتدريج يستطيع مريض السكري تناول السلطة، بالإضافة إلي الشوربة.
ثالثا: البروتينات
ثم ننتقل إلى الطبق الرئيسي والذي لابد أن يحتوي على البروتينات كالأسماك والدجاج واللحوم وتكون قليلة الدهون ، لابد من تجنب المقليات أو الطبخ بالسمن المهدرج.
رابعا: الزيوت
يمكننا استخدام الزيوت المفيدة كزيت الزيتون ، ويمكنهم الاستعاضة عن اللحوم بالبقوليات.
خامسا: تجنب الحلوى
في العموم فإن الإكثار من الحلوى ليس بالأمر الجيد وغير محبذ بسبب أضرارها الكثيرة وخاصة فيما يتعلق بمرضى السكر
لذا فوجب التقليل منها قد المستطاع، حيث تتسبب الحلوى في تخزين السكر والذي يؤدي بدوره إلى العديد من المشاكل كالسمنة، وارتفاع الأنسولين إلى كميات كبيرة مما يؤدي الى هبوط بعد ساعة أو اثنين او شعور بالجوع.

نظام غذائي لمريض السكر

خبير تغذية آخر تحدث عن الطعام الصحي في شهر رمضان، وما هي الطريقة للحفاظ على مستوى السكر في الدم فقال، تناول الافطار فور الاذان، كما يفضل تناول كوب من الماء وثلاث حبات تمر صغيرة.
كما أشار خبير التغذية إلى تجنب الأطعمة المالحة، واستبدال العصائر بالفاكهة الكاملة، بالإضافة إلى تناول النشويات المعقدة مثل الخبز الأسمر.
 يجب الابتعاد عن الأطعمة والحلويات الدسمة، وتأخير وجبة السحور قدر الامكان، واحتواء الوجبة على العناصر الغذائية المختلفة.
كما أنه يجب على مريض السكر التركيز على البروتينات الجيدة الأجبان قليلة الدسم وتجنب المشروبات المنبهه وشرب كميات كافية من الماء.
يفضل تحضير الجسم قبل فترة من الصيام وهذا أمر ضروري جدا لذا من الافضل أن نبدأ بتقسيم الوجبات قبل رمضان بأسبوع أو أسبوعين .

فطور معتدل

لابد من تناول فطور معتدل غير مبالغ في كميته، ثم نتناول بعد ساعتين أو ثلاث بعض من الفواكه أو حبتين تمر كبديل عن الفواكه
ثم نتناول وجبة الغذاء وبالعشاء لابد من ان تحتوي الوجبة على الياف عالية حتى تظل معنا فترة اطول خلال النهار .
أما في رمضان فلابد من تنظيم تناولك للطعام ما بين الافطار والسحور
فالافطار من الافضل ان يكون متوازن ولا يكون فيه زيادة عالية حتى نستطيع تقسيم الوجبات حتى السحور
أما السحور فلابد من تناولها حتى لا يتعرض مريض السكر للهبوط خلال صيامه
لابد ان تحتوي على بعض من الفواكهه المجففة كالمشمش والتني ونستغني عن السكر والذي يتسبب في رفع مستويات السكر بسرعة عالية جدا
بعض من الشوربة والتي لابد من ان تكون خفيفة لا يوجد بها الكثير من الشوفان او العدس او الحمص فتكون شوربة خضار او دجاج