ما هي الأعراض الانسحابية للهيروين، وما هي العوامل التي تزيد من شدتها؟

cocaine1 838x675 1 838x620 1

ما هي الأعراض الانسحابية للهيروين، وما هي العوامل التي تزيد من شدتها؟

الهيروين من المخدرات التي يدمنها عددا واسعا من الأشخاص حيث يرغب الكثير من هؤلاء المدمنين في التخلص من هذه العادة الضارة السيئة، ولكن يتخوف الكثيرون منهم من الأعراض الانسحابية للهروين نظرا لما قد يعانين من حدة الٱلام، واضطرابات الأعصاب، وفقدان القدرة على الشعور بالنشوة والسعادة الذي كان يشعر عليها عند تناول المخدر، ولكن عند التوجه إلى المستشفيات المتخصصة في مكافحة الإدمان والطب النفسي سوف تتخلص من الأعراض الانسحابية وإدمان الهيروين بشكل سليم بدون أي أضرار، تابعونا خلال المقال للتعرف على المزيد من المعلومات…

 

دعونا نتعرف علي متى تبدأ أعراض انسحاب الهيروين؟

تبدأ أعراض انسحاب الهيروين في الظهور على المدمن بعد مرور 12 ساعة منذ ٱخر جرعة تعاطي فيها المدمن مخدر الهيروين وتبلغ ذروة المشكلة عند مرور 48 ساعة على المدمن بدون تعاطي جرعة الهيروين، ثم يبدأ يعاني من مجموعة من الأعراض الانسحابية التي تختلف في أعراضها حسب كمية الجرعة التي كان يتعاطاها وتنقسم إلى أعراض مبدئية أو أعراض شديدة متأخرة.

 

 

ما هي أعراض انسحاب الهيروين؟

توجد مجموعة من الأعراض المختلفة من انسحاب الهيروين من الجسم، فنجد هناك أعراض انسحاب الهيروين الجسدية، أعراض انسحاب الهيروين النفسية، والسلوكية كالٱتي؛

أعراض انسحاب الهيروين الأولية:

  • انتشار الألم في كامل الجسم؛

يبدأ المدمن بعد التأخر عن تناول الجرعة في موعدها المحدد بالشعور ببعض الآلام الحادة التي تنتشر تقريبا في جميع أماكن الجسم وتصل إلى مفاصل الجسم والعضلات المختلفة.

  • الأرق وصعوبة النوم:

يبدأ المدمن يشتكي من انعكاس كبير في دورة النوم حيث كان يغط في النوم لفترات زمنية طويلة نتيجة تثبيط الجهاز العصبي المركزي إلا أنه بدأ يعاني من الأرق وصعوبة النوم وهذا كله بدوره يؤثر على حيوية الجسم ووظائف العقل.

  • اضطرابات الشخصية:

القلق، والفزع، والخوف، والذعر خاصة عندما يتذكر المدمن أنه لن يتعاطى مخدر الهيروين مرة أخرى.

  • احتقان في العين والأنف:

الشعور ببعض الأعراض المرضية التي تتشابه بشكل كبير مع العدوى الفيروسية الخاصة بنزلات البرد والأنفلونزا فيبدأ يعاني المدمن من الرشح وسيلان الأنف مع كثرة دموع العين.

  • الحمي وفرك التعرق:

ارتفاع درجات حرارة الجسم، والحمى الشديدة وما ينتج عنها من الرجفة، والرعشة، والتعرق المفرط في غضون دقائق بسيطة.

  • تلف الأعصاب الطرفية:

التهابات شديدة في الأعصاب الطرفية، والرعشة في اليدين والقدمين، وعدم القدرة على حمل الأشياء والتمسك بها.

 

أعراض انسحاب الهيروين الشديدة المتأخرة:

تبدأ أعراض انسحاب الهيروين الشديدة والتحدي الكبير الذي يواجه المدمن بعد مرور يومين تقريبا منذ آخر جرعة تم تعاطي خلالها الهيروين ويبدأ يشتكي من كثير من الأعراض المختلفة:

  • التعود علي المخدر؛

عدم قدرة المدمن على التحكم في انفعالاته ورغبته الشديدة الملحة في الحصول على مخدر الهيروين نتيجة تعود الجسم عليه بشكل كبير.

  • اضطرابات المعدة والقولون:

تعرض المدمن إلى نوبات متكررة من القيء والغثيان وفقدان كميات كبيرة من الماء والسوائل والعناصر الغذائية القيمة في جسم الإنسان وزيادة فرص التعرض للجفاف وتأثيره الضار على ضغط الدم وشحوب البشرة وبهتانها.

  • انفلات الأعصاب:

العنف غير المبرر، والعصبية الشديدة، وعدم القدرة على التحكم في الأعصاب، الاشتباك والمشاكل الخطيرة مع مختلف الأشخاص من حولك.

  • الحزن المستمر:

من أشهر أعراض انسحاب الهيروين النفسية هي اضطراب المزاج المتأرجح، والحزن الشديد الدفين، والاكتئاب وسيطرة حالة من الحزن العميق على المدمن، وقد تترك بعض الأفكار الانتحارية إلى دماغه.

  • تناول الماء باستمرار:

نتيجة الجفاف الذي يتعرض له المدمن بسبب النوبات المتكررة من القيء والغثيان يكون في حالة ملحة الى ضرورة تناول الماء والسوائل على مدار اليوم وعلى العكس فقدان في الشهية، وعدم الرغبة في تناول الطعام والشراب، وتأثير ذلك على وزن الجسم وطاقته بالسلب.

  • التهابات القولون والإسهال؛

تزيد حدة المشكلة المرضية مع المدمن عندما يتعرض إلى نوبات متكررة من الإسهال الذي يزيد بدوره فرص التعرض للجفاف الشديد مع اضطرابات حادة في القولون والمغص المعوي الحاد خاصة في منطقة أسفل البطن.

  • اتساع حدقة العين؛

اضطرابات شديدة في العين، وعدم القدرة على التواجد تحت اشعة الشمس أو الضوء نتيجة حدوث اتساع واضح في حدقة العين على عكس ما كان يحدث مسبقا عند تعاطي مخدر الهيروين الذي يؤثر على حدقة العين ويضيقها.

 

 

ما هي أهم عوامل تؤثر في شدة أعراض سحب الهيروين؟

بالتأكيد تختلف شدة الأعراض الانسحابية من مدمن إلى آخر بناء على عدة عوامل مختلفة منها ما يلي:

  • الوزن الزائد:

زيادة الدهون وكتلة الجسم الخاص بالمدمن فنجد هناك علاقة طردية بين زيادة حدة الأعراض الانسحابية، وزيادة وزن ودهون الجسم نتيجه تراكم المخدر في الدهون، وهذا بدوره يحتاج الى فتره زمنيه اطول حتى يتم تخليص اثاره تماما من الجسم.

  • فترة التعاطي؛

الفتره الزمنيه التي ظل خلالها المدمن يتعاطى مخدر الهيروين فكلما زادت هذه الفتره الزمنيه كلما كان تركيز المخدر في الجسم اكبر كلما بدا يعاني المدمن من اعراض انسحابيه اشد حتى تمام التخلص من بقايا المخدر في الجسم.

  • خلط المخدر:

هناك الكثير من المدمنين ممن يفضلون ادمان مخدر الهيروين مع خير من المخدرات الٱخرى وعلى رأسها الكوكايين و بالتالي خلط الهيروين مع غيره من المخدرات الاخرى يكون اشد في الاعراض الانسحابيه من تعاطي المخدر الهيروين بمفرده نظرا ان الجسم يعاني من كلي الاعراض الانسحابيه الخاصه بالمخدرين في وقت واحد.

  • حجم الجرعة:

كمية الجرعة التي يتعطاها المدمن حيث يتواجد علاقة طردية قوية بين حجم الجرعة التي يتعاطاها المدمن يوميا وحدة الأعراض الانسحابية، فكلما زادت الجرعة، كلما كانت أعراض انسحاب المخدر من الجسم أشد وطئا عليه.

  • الحالة الصحية للأعضاء الحيوية؛

الحالة العامة للجسم وصحة الأعضاء الحيوية وعلى رأسها الكبد والكليتين لأنها المسئولة عن تخليص الجسم من بقايا المخدرات والسموم فكلما ظل تأثير المخدر في الجسم فترة زمنية أطول كلما زادت فترة معاناة المدمن من الأعراض الانسحابية والعكس صحيح وهذا بدوره يرتبط بشكل بسيط مع صحة الكبد والكليتين.

  • معدل الحرق:

معدل الحرق والتمثيل الغذائي كلما زاد كلما تم التخلص من بقايا المخدر بشكل سريع كلما تم السيطرة على حدة الأعراض الانسحابية بشكل أكبر وفي وقت قصير والعكس صحيح.

 

 

ما هي أسماء أدوية علاج إدمان الهيروين؟

هناك العديد من الأدوية الهامة التي يتم استخدامها بشكل كبير في التخلص من إدمان الهيروين، ولكنها أدوية خطيرة جدا لا يتم استخدامها الا تحت اشراف طبي دقيق مع متابعة الحالة المرضية الأعراض الانسحابية على جسم المدمن داخل المستشفى المتخصصة في علاج الإدمان والطب النفسي.

 

 

كم مدة أعراض انسحاب الهيروين؟

بالتأكيد تختلف في الفترة الزمنية اللازمة للتخلص من الأعراض الانسحابية الخاصة بمخدر الهيروين من مدمن إلى آخر بناء على العوامل السابقة التي ذكرناها في الأعلى، ولكن في المتوسط الفترة الزمنية تظل ما بين 3 إلى 10 أيام تحت الإشراف الطبي الدقيق.

 

 

دعونا نتعرف على كيف يتم علاج أعراض انسحاب الهيروين؟

  • من الصعب جدا أن يتم السيطرة على حدة الأعراض الانسحابية الخاصة بمخدر الهيروين أو غيره من المخدرات في المنزل أو البيت، لابد من التوجه السريع إلى المستشفيات المتخصصة في مكافحة الإدمان والطب النفسي ليتم مساعدتك في تجاوز هذه المرحلة الحرجة حتى تمام التعافي من الإدمان.
  • بمجرد التوجه إلى المستشفى المتخصصة يتم خضوع المدمن إلى فحص طبي كامل بداية من تحليل المخدرات المختلفة وٱخذ التاريخ المرضي الكامل عن الفترة التي يبدأ فيها المدن في تعاطي المخدرات، كمية الجرعة اليومية إلى خلاف ذلك بالإضافة إلى التحاليل المخبرية التي من شأنها توضح مدى الحالة الصحية الخاصة بوظائف الكبد والكليتين وقدرتهم على تخليص الجسم من بقايا وآثار المخدرات المختلفة.
  • من خلال الخطوات السابقة يحدد الفريق الطبي خطوط واضحة لوضع الخطط العلاجية الخاصة بهذا المريض، ويتم البدء فى مراحل علاج سحب السموم من الجسم عن طريق مجموعة من البرامج المتخصصة في هذا الأمر حتى لا يشعر المدمن بأي ٱلالام أو مضاعفات خطيرة ناتجة عن هذه المشكلة المرضية مثل برنامج علاج أعراض انسحاب الهيروين في مشفى دار الشفاء.
  • متابعة الحالة المرضية الخاصة بالمدمن بصفة مستمرة حتى تمام تخليص الجسم من كافة السموم والتخلص من الأعراض الانسحابية بدون أي مشاكل مرضية.
  • خضوع المدمن إلى برامج التأهيل النفسي والسلوكي لمساعدته على الاندماج في المجتمع مرة أخرى، مع المتابعة الدورية حتى بعد التعافي لضمان عدم عودته إلى الإدمان والانتكاسة مرة أخرى.
  • الاهتمام بوضع برامج التغذية السليمة التي من شأنها مد جسم المدمن بما يحتاجه من العناصر الغذائية، والفيتامينات، والمعادن التي تم الافتقار إليها خلال فترة الإدمان.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *