معلومات حول تقويم الاسنان

معلومات حول تقويم الاسنان

معلومات حول تقويم الاسنان

تعريف تقويم الأسنان
هو أحد فروع طب الأسنان الذي يعنى بإصلاح و تعديل عيوب انتظام الأسنان و اتساقها و معالجة عيوب الأطباق السني، و ذلك نتيجة لخلل في الأسنان نفسها من حيث الحجم أو الترتيب أو العدد أو الفراغات ما بين الأسنان أو نتيجة علاقة غير سليمة بين الفكين العلوي والسفلي في الأبعاد الفراغية الثلاثة، أو خلل أو عيب على مستوى الأسنان وعظام الفكين معاً. الطبيب الذي يقدم علاج تقويم الأسنان هو في الغالب أخصائي تقويم و في بعض الأحيان يكون طبيب أسنان عاماً قام بدورات تدريبية شاملة.

أمثلة على المشاكل التقويمية للأسنان و الفكين:
عدم انتظام الأسنان بشكل سليم وطبيعي ضمن القوس السني لأسباب عديدة منها انطمار الأسنان، الأسنان الزائدة و ضيق حجم الفك.
اختلاف أحجام بعض الأسنان و (أو) عدم تناسقها مع حجم الفك.
وجود مسافات بين الأسنان.
اختلاف حجم الفك مما ينتج عنه بروز أو تراجع أو تضيق أو توسع.
تشوهات عظمية بسبب عادات سلبية مثل عادة دفع اللسان أو مص الأصبع أو ناتجة عن تشوهات خلقية جينية المنشأ.(إقرأ أيضاً: تأثير مص الاصبع على الأسنان)
فوائد تقويم الأسنان:
يقوم طب تقويم الأسنان على محورين:

1- الجانب الوظيفي:
الذي يعنى بتصحيح النطق، الكلام و المضغ.

2- الجانب الجمالي:
إعادة اصطفاف الأسنان بالشكل الطبيعي.
وجيه نمو الفكين و تصحيح علاقتها ببعضها البعض.
تصحيح العلاقة بين الأسنان و الفكين.
تركيب تقويم الأسنان و آلية عمله:
تعتمد أجهزة التقويم المتنوعة على ركيزتين أساسيتين:

تطبيق قوى مدروسة لتصحيح اطباق الاسنان.
تحفيز وتوجيه نمو العظام لضبط ووضعية الفكين العلوي والسفلي.

معلومات حول تقويم الاسنان
يتم توجيه قوة ضغط أو سحب على الأسنان و التي تؤدي إلى تخلخلها مما يساعد على تكوين عظام حول جذور الأسنان بعد الانتقال إلى الوضعية الجديدة.
تتراوح المدة الزمنية للعلاج التقويمي من سنة إلى ثلاث سنوات اذا كان الجهاز ثابتاً.
فترة تصل الى 6 شهور إذا كان متحركاً.
أضرار المشاكل التقويمية التي يمكن حلها بتقويم الأسنان:
ضعف الثقة في النفس لتأثيرها على المظهر الخارجي
مشاكل في النطق، المضغ و الكلام
التأثير السلبي على العناية الصحية بالأسنان و اللثة مما ينتج عنها تسوسات و التهابات اللثة، و كذلك تصبغات بعض الأسنان نتيجة لصعوبة التنظيف الجيد كما في حالة الازدحام الشديد للأسنان على سبيل المثال.
التعرض لبعض الإصابات مثل حالات عض باطن الخد كما في العضة المعكوسة و حالات كسر الأسنان الأمامية في حالة بروز الأسنان أو الفكين.
انطمار بعض الاسنان.
مشاكل في المفصل الصدغي و الفكي و ما ينتج عنها من آلام المفاصل و آلام في عضلات الوجه و الصداع و غيرها من الأعراض.
تشخيص المريض الذي بحاجة إلى تقويم الاسنان:
يعتمد تشخيص الحالة في عيادة تقويم الأسنان على التالي:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

ابدأ الآن
التاريخ المرضي للمريض.
الفحص العام.
تاريخ الحالة.
الفحص السريري للأسنان و الوجه.
أشعة سينية.
صور فوتوغرافية للوجه بعدة اتجاهات.
دراسة قوالب الأسنان الجبسية.
أنواع التقويم:
1- التقويم العلاجي:
ليس له عمر محدد، يشمل حتى الخمسينات من العمر و ليس كما هو شائع أن العلاج التقويمي هو حكر على فئة الشباب فقط.

2- التقويم الوقائي:
يكون في الفترة ما بين 7-12 سنة للوقاية من مشاكل تقويمية محتملة الحدوث مستقبلاً.

3- التقويم الجمالي:
ليس له أي تأثير أو خواص علاجية و إنما هو تجميلي كموضة أو تقليعة يتطلع إليها بعض الشباب من فئة المراهقين في الغالب و لا ينصح به أبداً.

أضرار التقويم و آثاره الجانبية:
ملاحظة: الأعراض الجانبية التالي ذكرها ليست بالضرورة أن تتواجد كلها أو بعضها.

كفحص منزلي لضرس العقل بدون الولوج للطبيب. هل أي ضرس عقل تؤلم في مرحلة نموها يجب خلعها مع العلم أنها لم تنمو كليا اليس من الطبيعي أن ضرس العقل في مرحلة النمو تؤلم إلي حين نموها كليا مع العلم أنها ليست مائلة أو ما شابه من حالات مذكورة بالصور و الشرح في النت ؟؟

شاهد الإجابة
عدم الراحة لوجود جسم غريب فيكثر اللعاب و الشعور بضغط على الاسنان.
جرح انسجة الفم.
امتصاص جذور الأسنان و تناقص طولها.
التهابات لثة و نخور في الاسنان و الرائحة غير المستحبة في حال إهمال النظافة الصحة الفمية.
آلام خفيفة في الفكين و المفصل الصدغي الفكي.
طبقعات طباشيرية على سطح طبقة المينا للأسنان نتيجة فقدان المعادن.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *