ماهو الهيروين، وكيفية صناعته، وماهي مكوناته؟

1 1274149

ماهو الهيروين، وكيفية صناعته، وماهي مكوناته؟

الهيروين من المخدرات شائعه الانتشار بين أوساط المدمنين، ويتم تصنيعه من المورفين عن طريق إضافة أحد المواد الكيميائية له، يعتبر الهيروين أحد منتجات نبات الخشخاش، تتواجد العديد من أنواع الهيروين والتي سوف تعرف عليها خلال هذا المقال بإذن الله تعالى.

تابعونا فى المقال الٱتي للتعرف على مكونات الهيروين، وكيفية صناعته، ومعلومات قيمة حول هذا المخدر الخطير إذا ما تم إساءة استخدامه…

 

دعونا نتعرف على ما هو الهيروين؟

  • الهيروين من أخطر أنواع المخدرات التي تنتشر بشكل كبير في الوقت الحالي ويدمنها الكثير من الأشخاص نتيجة لما يروج عنها بطريقة خاطئة أنها مانحة السعادة والبهجة نظرا لأنها تقوم بتثبيط مستقبلات الحس والألم فتجعلك تتغلب على الشعور بالٱلام، وتزيد من قدرة التحمل لديك، ولكنها للأسف تعمل على تثبيط وظائف الجهاز العصبي المركزي.
  • الهيروين هو من المخدرات المصنعة من خلال المورفين وهو أحد مشتقات نبات الخشخاش يتم إضافة جزيئات الأستايل للمورفين للحصول على الهيروين.
  • الهيروين هو مخدر قوي ومسكن للٱلام الشديدة يتم استخدامه فقط في الإجراءات الطبية بعد التعرض لحوادث السير الشديدة والتي ينتج عنها كسور حادة في مختلف أماكن الجسم، مع العمليات الجراحية للمرضى الذين يعانون من السرطان والأورام الخبيثة لعدم قدرتهم على تحمل الآلام الشديدة، ولكن عند إساءة استخدام هذا المخدر أصبح من أكثر أنواع المخدرات إدمانا.
  • إدمان الهيروين له الكثير من الآثار الجانبية والأضرار الصحية على مختلف أعضاء وأجهزة الجسم بداية من التأثير الضار على الحالة النفسية والجسدية مرورا بمشاكل الجهاز العصبي المركزي والدماغ والمخ حتى في تأثيره على العلاقة الجنسية، والعلاقة الاجتماعية بين المدمنين وغيرهم من الأشخاص في الأسرة والأصدقاء.

 

 

كيفية تصنيع الهيروين:

من المهم جدا أن تعلم عزيزي القارئ أن مخدر الهيروين هو من المخدرات النصف تخليقية بمعنى أنه يحدث مزج بين مجموعة من المواد الطبيعية وهي المورفين المشتقة من نبات الخشخاش، مع مادة الأستايل كلورايد وهي من المواد المصنعة كيميائيا حتى يتم الحصول على مخدر الهيروين وتتم هذه العملية كالآتي:

  • أولى خطوات تصنيع الهيروين هي استخلاص مادة المورفين الطبيعية من نبات الخشخاش، المورفين من الأفيونات يتم الحصول عليه من خلال القطع، ثم قشط ثمرة نبات الخشخاش فيتم الحصول على سائل الأفيون الأبيض الذي سريعا ما يتأكسد عند تواجده في الهواء وأشعة الشمس ويتحول إلى سائل بني اللون من الأفيون.
  • ثم تأتي الخطوة الثانية من تصنيع الهيروين وهي ترك هذا السائل البني الأفيوني في الهواء حتى يجف ويتماسك ويصبح سميكا، ثم يتم سحقه بشكل قوي للحصول على مسحوق مجمع من الأفيون.
  • الخطوة الثالثة من تصنيع الهيروين هي استخلاص المورفين الخالص من مسحوق الأفيون والذي يمثل تقريبا نسبة تتراوح ما بين 8 إلى 15 ٪ من مسحوق الأفيون الكامل بعد الحصول على مستخلص المورفين من هذا المسحوق تعتبر هي العملية الطبيعية للحصول على الجزء الرئيسي من الهيروين.
  • ثم تأتي الخطوة الرابعة في تصنيع الهيروين وهي إضافة الجزء المصنع كيميائيا وهو الأستايل كلورايد إلى مادة المورفين ليتم الحصول على القاعدة الأساسية في مخدر الهيروين وهذا هو المخدر الخام الذي يتم استخدامه للأغراض الطبية في التخدير والتسكين للآلام المختلفة.
  • المرحلة الٱخيرة يتم اضافة مواد ومركبات معينة إلى القاعدة السابقة وعلى أساس المواد المضافة يتم الحصول على منتجات يتم بيعها كمخدر الهيروين الذي يتم تعاطيه واستنشاقه بطرق غير مشروعة وهو هذا المخدر المنتشر للإدمان بين رجال المخدرات والعصابات.

 

 

هل يصنع الهيروين من الجماجم؟

  • يتم تصنيع مخدر الهيروين المغشوش من الجماجم حيث قام بعض المجرمين بالاستيلاء على الجماجم من المقابر بعد حفرها ونبشها بهدف طحنها وإضافتها إلى مخدر الهيروين أثناء الصناعى، وكل ذلك بهدف زيادة الكمية ليتم إدرار المزيد من الأرباح.
  • تعتبر أفغانستان هي من أكبر المراكز الأساسية حول العالم لإنتاج كميات الهيروين نظرا للطبيعة المناسبة لزراعة نبات الخشخاش المناسب لاستخلاص المورفين بالإضافة إلى عدم وجود الإشراف الأمني وسوء الأحوال الاقتصادية بالإضافة إلى عدم وجود المتابعة الدورية من قوات الٱمن في هذه الأماكن، وقد يتم تهريب هذه المكونات إلى البلاد الٱخرى التي قد يتم خلالها تصنيع المخدر ٱيضا وتصديره إلى مختلف دول العالم.

 

تعرف على مكونات الهيروين:

  • يتكون الهيروين من شق طبيعي وهو المورفين المستخلص من نبات الخشخاش.
  • والشق الٱخر مصنع وهو من جزيء الٱستيل كلوريد، ويتم مزجه مع المورفين للحصول على القاعدة الأساسية في مخدر الهيروين.
  • قد يتم إضافة بعض المواد الأخرى مثل الكافيين والخل وغيرها من المواد الكيميائية وعلى أساسها يختلف نوع الهيروين الذي يستخدم في عمليات الإدمان.

 

ما هي أنواع الهيروين المختلفة؟

تتواجد الكثير من الأنواع المختلفة من الهيروين على أساس المواد الكيميائية، والإضافات أو التخفيف الحادث على القاعدة الأساسية لمخدر الهيروين وهي الأستيل مورفين ليتم الحصول على أنواع عديدة، تعرف على أشكال الهيروين؛

  • الهيروين الحبيبي: والذي يتم فيه تخفيف وخلط الهيروين بالكافيين وتكون نسبة الهيروين تقريبا في المركب تتراوح ما بين 25 إلى 45 ٪ من الوزن الرئيسي في الخليط، و يتم إطلاق عليه الكثير من الأسماء الرائجة مثل الهيروين الصيني، البازوكا، السكر البني.
  • الهيروين العادي النقي غير المضاف عليه أي مركبات أو إضافات أخرى، ويتم استخدامه بهدف الأغراض العلاجية كمخدر في العمليات الجراحية ومسكن قوي جدا للٱلام المختلفة حيث تكون القاعدة الأساسية لمخدر الهيروين هي الأستيل مورفين دون أي إضافات.
  • من أشهر أنواع الهيروين الٱخرى ٱيضا هي الهيروين الذي يدخل في تركيب مجموعة من الإضافات مثل مركبات الخل ويحتوي على كثير من الشوائب ولذا يكون أسمر اللون ويعرف تجاريا باسم الهيروين الأسمر الذي يتم تدخينه غالبا مع الشيشة أو السجائر من قبل المدمنين.

 

 

كيف أعرف الهيروين، ما هي رائحة الهيروين؟

بالنظر إلى مخدر الهيروين فإنه من السهل التعرف عليه حيث يتواجد في شكل بودر ناعم الملمس مسحوق أبيض اللون، ولذا يسهل تعطيه خلال الحقنة والاستنشاق، يمتاز بأن له رائحة مميزة جدا تشبه رائحة الخل.

 

 

ما هي طريقة تعاطي الهيروين؟

  • تعاطي الهيروين من خلال الحقن بالإبر مباشرة في الوريد بعد أن يقوم المدمن بربط يديه بحزام، يتم ظهور الوريد بشكل واضح يتم تعبئة السرنجة مسحوق الهيروين الذي تم تخفيفه بماء الحقن وتسخينه، يتم حقن الإبرة في العديد من أوردة الجسم المختلفة مثل: الفخذ، الذراعين، والقدمين.
  • الطريقة الثانية من تعاطي الهيروين هي طريقة النفخ أو ما تعرف باسم استنشاق الهيروين عن طريق أن يقوم المدمن بإحضار أسطوانة رفيعة مجوفة من الطرفين، ويقوم برص البودر في خطوط مستقيمة على مرٱة أو سطح املس مستقيم، ثم يقوم باستنشاق البخور عبر الأنف.
  • كثير من المدمنين مغرمين بخلط أكثر من مخدر في وقت واحد فكثيرا ما يتواجد مخدر الكوكايين مع الهيروين، ثم يقوم المدمن بحقن كلا المخدرين في الوريد أو عن طريق استنشاقهما بعد الخلط والمزج جيدا.
  • طريقة تدخين الهيروين عن طريق وضع الجرعة المطلوبة من المخدر على ورقة نظيف من الألومنيوم، ثم تسخينها من الأسفل باستخدام لهب أو ولاعة حتى يحترق هذا المخدر ويقوم المدمن باستنشاق الأبخرة المتصاعدة عبر فتحتي الأنف.

 

 

 

ما هي أعراض إدمان الهيروين؟

الأعراض النفسية:

يبدأ المدمن في بادئ الأمر بالشعور بحالة من السعادة والنشوة لزيادة النواقل الكيميائية الخاصة بالسعادة، ثم يشعر بحالة من الاسترخاء التام والهدوء نتيجة تثبيط الجهاز العصبي المركزي، ويبدأ يصاب بحالة من تبلد المشاعر واللامبالاة عمن حوله من الاشخاص والمواقف، مع فقدان القدرة على التركيز والانتباه، والنوم لفترات زمنية طويلة، وفقدان الإحساس بالحرارة والبرودة والألم.

 

الأعراض الجسدية للمدمن:

عدم القدرة على توازن الجسم، فقدان الرغبة في تناول الطعام والشراب، ونقص الوزن، الحكة والهرش في مختلف أماكن الجسم، اضطرابات التنفس مع تلعثم في الكلام بالإضافة إلى وجود تقرحات والتهابات جلدية موضع حقن الهيروين.

 

ما هي أضرار طرق تعاطي الهيروين؟

تعاطي الهيروين من خلال الحقن في الوريد:

  • يسمح بانتقال الفيروسات والبكتيريا والأمراض المختلفة من أحد المدمنين إلى المدن الأخر نتيجة عدم تبديل السرنجة بينهم.
  • انتقال الشوائب وغيرها من الملوثات عبر مجرى الدم من خلال الأوعية الدموية مما قد يتسبب في حدوث انسداد في الأوعية الدموية، وجلطات دموية قد تصل إلى حد الوفاة.
  • التهابات شديدة، وتقرحات جلدية عند موضع غرس الإبرة في الوريد.

 

تعاطي الهيروين من خلال الاستنشاق:

  • الرشح وسيلان الأنف بشكل مستمر وعدم القدرة في السيطرة على حدة الأمر.
  • جفاف حاد في فتحتي الأنف مما يعرضها إلى سهولة النزف المستمر من الأنف.
  • زيادة مساحة وحجم فتحتي الأنف مع التأثير على عظام الأنف والضرر بالحاجز الأنفي.
  • مشاكل الجيوب الأنفية، وحساسية الأنف الموسمية وصعوبة التنفس.

 

تعاطي الهيروين من خلال الخلط:

  • غالبا ما يتم الخلط بين مخدري الهيروين والكوكايين وللأسف كلي المخدرين ذات تأثيرين متضادين حيث الهيروين مثبط للجهاز العصبي المركزي، الكوكايين منبه للجهاز العصبي المركزي مما يجعل أعضاء وأجهزة الجسم الحيوية في اضطراب شديد وإرهاق حاد
  • التعرض إلى المخاطر الشديدة والوفاة بالجرعة الزائدة.

 

تعاطي الهيروين من خلال التدخين:

  • زيادة مشاكل الجهاز التنفسي العلوي والسفلي وضيق حاد في الشعب الهوائية.
  • الالتهابات الرئوية الشديدة، ضيق حاد في التنفس مع صعوبة عمليتي الشهيق والزفير.
  • التأثير السلبي على الجهاز العصبي المركزي والضرر بخلايا المخ والدماغ والتأثير على وظائف الجسم الحيوية مثل التركيز والرؤية وتلعثم الكلام.

 

 

 

 

 

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *