أهم خمس خطوات لاحتراف التداول في عصر اقتصاد ما بعد كورونا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 14 يونيو 2022 - 22:16
أهم خمس خطوات لاحتراف التداول في عصر اقتصاد ما بعد كورونا‎

أصبح التداول مؤخرا حديث الكل حيث أنه تحت متناول الجميع، كونه من أشهر الطرق الحقيقية لكسب المال و يتوفر حاليا للمتداول المبتدئ كل ما يحتاجه من محتوى تعليمي و غيره من الفرص التي تمكنه من احتراف التداول. لكن، على الرغم من كل هذا، يفشل العديد من المتداولين المبتدئين في تحقيق النتائج المرغوبة في هذا السوق. في الواقع، إن إحتمالية  خسارة المتداول المبتدئ  عالية إن لم يدرك أهم الخطوات الأساسية التي تمكنه من النجاح في التداول. قد يكون تعلم تداول الفوركس و تعلم التداول بشكل عام أمراً واسعا، و لهذا السبب نقدم لك في هذا المقال بالتدقيق أهم الخطوات التي يجب أن تقوم بها لتنجح في التداول.

1/ تعلم التداول بشكل صحيح

تتغير أسواق التداول باستمرار، لهذا يجب أن يحصل  المتداول على التعليم اللازم ليتمكن من فهم الصعود و الهبوط في هذا السوق.  لكي تنجح في هذا السوق، يجب أن تتحلى  بالصبر و الانضباط، خاصة في اول خطوة لك. يمكنك أن تبدأ تعليمك في فوركس عن طريق في الحصول على دورة  تعليمية تلخص عليك الكثير من البحث و الأسئلة، حيث يمكنك تعلم كيفية التداول من خلال دروس عبر الإنترنت من المتداولين المحترفين.

عندها، ستتمكن مثلا من  ادراك مفهوم  النسب و المخططات و المؤشرات في التداول لتتعرف على الأساسيات و تتعلم كيف تبني استراتيجية للتداول بشكل صحيح.  يقع الكثيرون في فخ  التعجل في تعلم التداول، تذكر أنه من المهم أن  تستغرق الوقت الذي تحتاجه في التعلم و التدريب لتتقدم بمعدل معقول. عندما تتعلم التداول بشكل صحيح ستتمكن  تقييم أدائك باستمرار، و ادراك الأسباب الكامنة وراء أرباحك و خسائرك لتتحكم في نتائجك مستقبلا.

2/ إختر وسيط جيد

كن المهم للغاية أن تتعلم كيف تختار وسيط تداول موثوق كونه يؤثر بشكل كبير على مسارك في التداول.  لهذا، يجب أن تكون حريصاً جداً عند اختيار الوسيط الذي ستتعامل معه. أهم الأشياء التي يجب عليك أن تأخذها بعين الإعتبار عند اختيار شركة الوساطة هي  السمعة، حيث تساعدك في معرفة  الوسطاء الموثوق بهم و الصادقين الذين  يشاركون عملاءهم أهم المعلومات التي يحتاجونها في التداول بشفافية. كذلك يجب أن تأخذ بعين الإعتبار التكاليف والرسوم لوسيطك. تأكد من أن الوسيط لا يطلب أي مدفوعات غير مبررة أو مبالغ فيها. زيادة عن هذا تأكد من الأصول، لتحصل على المزيد من الفرص لِإستغلال التداول لصالحك، اختر وسيطاً لديه مجموعة واسعة من الأصول المالية.

كما أنه من الجيد التعامل مع وسيط الذي يقدم دورات تعليمية لعملائه  وأدلة إرشادية أو ودروس فيديو وقواميس مصطلحات و غيرها. و أخيرا، تأكد أن وسيطك يقدم لك فرصة التدرب بالحساب التجريبي. حيث أنه خيار مفيد للغاية لتختبر سوق التداول بأموال افتراضية مستخدما بيئة سوق حقيقية. يُعتبر التداول على حساب تجريبي طريقة ممتازة لاكتساب الخبرة اللازمة دون مخاطر.

3/ حدد أهدافك

من أجل أن تكسب  أقصى قدر أرباح من التداول، يجب أن تكون قادراً على تحليل أهدافك و غاياتك لتكون متداول ناجح. لتتمكن من هذا، ركز على تعلم  قراءة مناطق المخاطر و السلامة في السوق و حدد الهدف الذي ترغب به بناءً على ذلك. زيادة عن ذلك، خذ بعين الإعتبار رأس مالك كمستثمر و تأكد من المخاطر المحتملة في التداول حتى تتمكن من تحديد هدف عقلاني يلائمك و يلائم السوق على حد سواء.

4/ استثمر ما يمكنك تحمله

 من أهم الخطوات التي يجب أن تقف عندها في التداول هي  البدأ بمبالغ صغيرة و تزيدها من رصيد ربحك فقط، ليس من خلال ودائع أخرى. لست مجبرا على الإستثمار بمبلغ كبير جدا لجني الأرباح، بل يمكنك ببساطة زيادة استثماراتك من ارباحك، مهما كانت صغيرة. تأكد انه من المهم للمبتدئين البدء بمبالغ صغيرة،  من أجل التقليل من مخاطر حدوث خسائر فادحة عند استخدام كميات كبيرة في مرحلة بداية التداول.

5/ أدرك  مدى تحملك للمخاطر

يختلف  مستوى  القدرة على تحمل المخاطر من شخص لآخر، مما يؤثر على حجم الفرص التي يجب أن يستغلها، والخسائر التي قد يتحملها، و الضغط النفسي المصاحب لهم. لهذا، من المهم للغاية الأخذ بعين الإعتبار مستواك في تحمل و إدارة المخاطر المالية قبل اتخاذ القرارات و قبل إختيار إستراتيجيات التداول التي تتناسب معك.

على سبيل المثال، ننصح المتداولين الأقل تحملاً للمخاطر أن يلجؤوا للتداول بصفقات صغيرة  عديدة و السماح للأرباح الصغيرة من كل صفقة تداول بالتراكم مع مرور الوقت. أما المتداولون  الذي يتحملون المخاطر، لا بأس بأن يقوموا  بتداولات أكبر، تحقق لهم  فرص مكاسب أكبر متذكرين احتمالية أنها قد تسبب خسائر أكبر.